اجهزتنا

متخصصون في نحت الخصر والجسم والتجميل بالليزر

تنزيل

Cellulase

الدكتور أنيس فارس جراح التجميل منذ عام 1980م المتخصص في نحت الجسم وتنسيق القوام، طور في باريس في العام 2008م أول طريقة لإزالة السيلوليت نهائياً الذي يصيب الأرداف لأكثرمن 80% من نساء العالم.

وذلك بإستخدام تقنيه الليزر للتخلص من السيلوليت من خلال ثقب بالجلد طوله 3 مليمترات ويتم ادخال مسبار جهاز السيلوليز وتمرر به أشعه الليزر لتقطع الألياف التي تسبب السيلوليت وبذلك يتم التخلص من السيلوليت بالتخلص من مسبباته وهي نتيجه دائمة ويعود الجلد لحالته الطبيعية.

تنزRيل

Cool Lipo

بعد العام 1970م أحدثت عمليات شفط الدهون التقليدية تحولاً كبيراً في مجال جراحة التجميل.وفي عام 2006م تمت الموافقة من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية على استخدام جهاز (Smart lipo) لإزالة الدهون بالليزر كأول جهاز من نوعه. وفور صدور هذه الموافقة وفي نفس العام كنا في العيادات التجميلية  أول من استخدم هذا الجهاز لإزالة الدهون تحت المخدر الموضعي.

وفي عام 2007م حصلت العيادات التجميلية على أول جهاز إزالة الدهون بالليزر (Cool Lipo) الأمريكي في خارج الولايات المتحدة.يعتبر  cool lipoأو ( تفتيت الدهون بالليزر) أحدث تقنية مستخدمة لإزاله الدهون من الجسم بطريقة منسقة حيث أنها تعتبر تقنية جديده للتدخل الجراحي البسيط لإذابة و شفط الدهون و هذة التقنية مبنية على أساس شعاع الليزر حيث تقوم أشعه الليزر بتكسير الدهون  , بالإضافة إلى ذلك يعمل على شد الكولاجين تحت الجلد و كذلك شد الجلد فوق المنطقة المعالجة و التي لا نشاهدها في شفط الدهون الجراحي .

تعمل تحت التخدير الموضعي في العيادة ويتم تحديد المنطقة المراد علاجها بواسطة ( Tumescent ) وكانيولا صغيرة ( ألة شفط) ثم يتم عمل ثقب صغير في الجلد ثم يتم إدخال  أنبوب رفيع لايتجاوز قطره 1ملم تحت الجلد ويحتوي بداخله على ألياف بصرية تنقل نبضات الليزر إلى الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد وبمجرد أن تلامس نبضات الليزر هذه الخلايا فإن جدار الخلية يذوب وتتحول المادة الدهنية شبه الصلبة الموجودة داخل الخلية إلى دهون ثلاثية جليسريه على شكل سائل زيتي يمكن شفطه إلى خارج الجسم بطريقة الشفط الميكروسكوبي ( الكانيولا ) ثم يتم إخراج المريض بعد العملية و يستوجب على المريض أن يلبس مشد ضاغط .

تنWWزيل

Vaser Hi def

وفي عام 2008م كان الدكتور أنيس فارس أول جراح تجميل في الشرق الأوسط يستخدم جهاز الفيزر لنحت الجسم عالي الوضوح (Vaser Hi def) بعد أن حصل على شهادة معهد فيزر هاي ديف وعمل مكثفاً مع الدكتور الكولومي ألفريدو هويوس مخترع طريقة نحت الجسم عالي الوضوح باستخدام الفيزر. إن تقنية الفيزر هي قمة التطور التكنولوجي في مجال إذابة الدهون في الجسم، حيث تقوم الموجات الصوتية عالية التردد من الجيل الثالث المنبعثة بدقة وأمان من جهاز الفيزر بتفتيت خلايا الدهون وتحويلها إلى مستحلب زيتي يتم سحبه من الجسم بسهولة.

ولأن طاقة جهاز الفيزر هي موجات صوتية عالية التردد فإن هذه الطاقة المنبعثة تستطيع أن تفتت الخلايا الدهنية وتحويل محتوياتها إلى مستحلب زيتي دون أن تؤثر على بقية الأنسجة الموجودة حول هذه الخلايا الدهنية من أوعية دموية أو أعصاب دقيقة أو أنسجة ضامة ولذلك سمي بالفيزر الإنتقائي لأنه يستهدف الخلايا الدهنية فقط.

إن نحت الجسم بتقنية الفيزرهاي ديف يتم تحت التخدير الموضعي للمنطقة المراد علاجها دون أن يشعر المريض بالألم ودون أن تترك هذه العملية أية تعرجات على سطح الجلد أو ارتخاء فيه، بل تعمل على شد الجلد عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين في الأنسجة الضامة للمنطقة الذي يتم علاجها وهذا يعتمد إلى حد كبير على مهارة جراح التجميل.

لقد ابتكر جراح التجميل الكولومبي الدكتور ألفريدو هويوس تقنية (Vaser Hi Def) مستخدماً جهاز الفيزر لإبراز نحت الجسم عالي الوضوح بالأبعاد الثلاثية والبعد الرابع الديناميكي ليظهر الجسم المنحوت رياضي الشكل وكانت هذه العمليات محصلة نتاج العلم والفن والتكنولوجيا.

إن كثيراً من الرجال والنساء يعانون ويبذلون جهداً كبيراً لتخفيض أوزانهم كي يبدون في مظهر لائق وذلك عن طريق الأنظمة الغذائية الصارمة والتمارين الرياضية. ولكن في النهاية تبقى بعض المناطق مكدسة بالدهون العنيدة التي تبقى في أماكنها مهما بذل من جهد رياضي أو قساوة الحمية الغذائية.

ولكي يبدو الجسم في شكله الأجمل يمكن إزالة هذه الدهون بتقنية (Vaser Hi Def Liposculpture) أي النحت عالي الوضوح بالفيزر.

إن هذه العملية تتم تحت التخدير الموضعي في الطبقات الدهنية السطحية والوسطى والعميقة للمنطقة الغير مرغوب بوجود الدهون فيها. مع مراعاة إبراز العضلات عن الرغبة كي يبدوا الشخص ذو مظهر رياضي.